أبتسَم كَـ الطَفلِ 

اَرَقُصَ وَكَأنهُ لايُوجدُ أحُداً يُشَاهدكَ

 أضَحكَ وَكأنكَ لاتَهَّتَمُ

غنّ وكَأن لا أحدَ يَسَمعَكَ

حَبَ وكأنك لمَ تُجَرَحَ أبداً  

صلّ وكأنكَ سَتمُوتُ غداً

لأن لدَينا حَيَاة وَاحِدةًَ فَقطَ

وَعَشَ وكَأنهُ لاوجوُدَ لـِلغَدَ

ۆتذّكَرََ 

آن هُناك دائماً احداً يُحبككَ

 
 

فَيِ قَلَبِ كُلَ شَخصٍِ قِصَة  

لمَ تُحَكَى وَ لَنَ تُحَكَى

=(

آحرَقتُ دمعةُ ذكريآتي . . حطمتُ سِجنَي وآلقُيود


مُن قآل آنِي قَد آعُود ؟


وآبيعُ ثآنيةً حيآتي . . آنآ لن آعُود


. آنآ لن آعُود

 
مآكآن كآن . . وليس لي آلآ غَدي تبنيه آمآلي آلكبَآر


مآكآن كآن . . فيآحيآتُ تمردي وتجددي نُوراً ونآر

آنآ لن آعُود